كلمة الملحق

 

 

  

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
 
إنه لمن دواعي السرور,والغبطة,والإمتنان, أن أُسطر إفتتاحية لموقع الملحقية العسكرية السعودية بسفارة المملكة العربية السعودية بواشنطن وأوتاوا. فاليوم وبعد عمل دؤوب, وفق رؤية واضحة, وبتظافر الجهود المخلصة, وبمعنوية عالية, لتحقيق قفزة وتطور نوعي في التعامل عن طريق التقنية الحديثة, تم إنجاز هذا الموقع الذي هو اليوم بين أيديكم, ليكون وسيلة عصرية فعالة تُساهم في تنظيم العمل, وإنجاز المهام, وسرعة إنهاء إجراءات المبتعثين العسكريين بالولايات المتحدة الأمريكية, وهذا بفضل من الله ـ عزوجل ـ ثم بدعم سخي من لدن سيدي صاحب السمو الملكي  ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ , وبمتابعة ورعاية كريمة من سيدي صاحب السمو الملكي نائب وزير الدفاع  ـ حفظه الله  .
فقيادتنا الحكيمة قدمت ولا زالت تقدم كل ما في وسعها لأبنائها المبتعثين من مختلف أفرع القوات المسلحة,ليعودوا,ويساهموا في تنفيذ الخطط التي وضعتها القياده الرشيدة لتطوير القوات المسلحة,ودفع عجلة التقدم, والرقي,لتبقى المملكة العربية السعودية, بلداً رائداً في كل المجالات بإذن الله تعالى .

 

اللواء الطيارالركن

احمد بن ناصر القحطاني

الملحق العسكري السعودي بسفارة المملكة العربية السعودية بواشنطن و أوتاوا